fbpx
حقائق

ظاهرة الكلاب البشرية: عندما يحوّل الإنسان نفسه لكلب باختياره

الحمد لله على نعمة الإسلام. الحمد لله الذي كرّمنا بالإسلام وكرّمنا بمقام العبودية له. اللهم لك الحمد والشكر والثناء الحسن كما تحب وترضى وملئ ما تحب وترضى

ظاهرة غريبة منتشرة في الدول الغربية منذ مدّة وهي ظاهرة الكلاب البشرية. ببساطة يتصرّف الإنسان الذي يريد أن يصبح كلبا بشريا ككلب أعزّكم الله. يمشي على 4 أطرافه ويأكل كالكلب ويلبس لباس الكلب. ويجرّه صاحبه كالكلب ويطيع صاحبه كالكلب. هل رأيتم ذلّا أكثر من هذا؟

قد تتسائلون ماذا يستفيد هؤلاء الكلاب البشرية من فعلهم؟ في الحقيقة هم يعرضون أنفسهم عبر مواقع الأنترنت ككلاب وفية رائعة ويضعون ثمنا لاستئجارهم لمدّة معيّنة ويكون في تلك المدّة كالكلب في يد من استأجره يفعل به كلّ ما يحلو له. و الكلاب البشرية منتشرون إناثا وذكورا وبأسعار مختلفة للاستئجار حسب مدى جودة الكلب البشري ومدر تشبّهه بالكلب.

فاحمدو الله اخوتي على نعمة الإسلام دائما وأبدا واعلمو أنّ الله قد منّ علينا بنعمة عظيمة من نعمه التي لا تعدّ ولا تحصى

أترككم مع هذا الفيديو للتعريف بالظاهرة أكثر ويمكنكم البحث عنها أكثر في الانترنت ان أردتم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى