fbpx
العمل على الانترنتتكنولوجيا وانترنت

دورة متكاملة للربح من أدسنس اربيتراج

تعتبر إعلانات جوجل ادسنس مصدر دخل رئيسي للكثير من صنّاع المحتوى في العالم ولمن لا يعرف هذا المجال من الربح فهو ببساطة يجب أن يكون لديك قناة يوتيوب أو تطبيق على للهواتف الذكيّة أو موقع انترنت وستتمكّن بفضل احدى هاته الوسائل أن تتعاقد مع شركة جوجل ادسنس لتعرض في قناتك أو موقعك أو تطبيقك إعلانات تجارية وفي المقابل ستأخذ أنت أرباح قد تكون كبيرة أو قليلة ويعود ذلك لعدّة عوامل سنتطرّق لها في مقالات قادمة بإذن الله تعالى.

لكن هناك طريقة يمكن عن طريقها استغلال إعلانات جوجل ادسنس لتحقيق أرباح أكثر. هذه الطريقة اسمها أدسنس اربيتراج وهي ببساطة أن تقوم بنشر مقال مميّز في موقعك ( نسيت أن أخبركم أنّ هذه الطريقة تعمل فقط للمواقع) المقال يكون مميّزا وفي مجال مطلوب جدّا يعني ببساطة يكون هذا المقال فيروسي يعني ينتشر بسرعة كالفيروسات وتتفاعل معه النّاس بكثرة. كلّ ما عليك هو كتابة هذا النوع من المقالات في موقعك وبطبيعة الحال يجب أن تكون إعلانات جوجل أدسنس معروضة في موقعك ومن ثمّ تقوم بعمل إعلانات مموّلة على الفايسبوك لاستقطاب الزيارات لذلك المقال وبما أنّ المقال فيروسي (يجب أن يكون له علاقة بخبر منتشر في ذلك الوقت الذي تنشره فيه) فسينتشر بسرعة بفضل تفاعل النّاس معه وفي هذه الحالة ستحقّق زيارات أكبر وبالتالي عدد مرّات مشاهدات ونقرات للإعلانات في موقعك أكبر وهذا ما سيترتّب عنه بالضرورة زيادة في أرباحك بإذن الله.

حسنا ربّما يبدو الموضوع معقّدا قليلا لكن في الحقيقة هو أبسط بذلك بكثير. وبعد مشاهدتك لهذه الدورة المجانية عن مجال أدسنس اربيتراج ستكون قادرا بإذن الله على الربح من هذا المجال.

هنا أودّ أن أذكّر نفسي وإيّاكم أن نتّق الله فيما ننشره فلنتجنّب الأخبار والصور المحرّمة أخبار الفتنة والإشاعات…إلخ فيمكننا أن نتحمّل ضيق الرزق في الدنيا لكنّنا لن نتحمّل ضيق القبر أو عذاب النّار أجارنا الله وإياكم منها.

هذه الدورة يقدّمها الأخ مصطفى أمين صاحب قناة الأحباب على اليوتيوب. دورة متكاملة بإذن الله ستأخذك من أوّل التعريف بهذا المجال إلى غاية عمل الإعلان المموّل على الفايسبوك فجزاه الله خيرا على هذا الشرح المميّز

أترككم مع رابط الدورة على اليوتيوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى